الصفحة الرئيسية | من نحن | إتصل بنا |

آية اليوم

وَلَكِنَّ يَسُوعَ قَالَ: «دَعُوا الصِّغَارَ يَأْتُونَ إِلَيَّ وَلاَ تَمْنَعُوهُمْ، لأَنَّ لِمِثْلِ هَؤُلاَءِ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ !»
متى 14:19

دراسات اسبوعية من الكتاب المقدس

إستمع للدراسات من إنجيل يوحنا>>

تحميل للدراسات من إنجيل يوحنا>>

Start Radio

إرسال هذه الصفحة لصديق

 

  1.  !"#$%&'()*+",-.
 
 
أعزائنا المستمعين نرحّب بكم في إذاعة كلمة الله، متمنيين لكم أوقاتا سعيدة مع برامجنا التي تتجدّد كلّ يوم.
 
أذكّرك عزيزي المستمع أنّه من أجل الإستماع إلى برامجنا أن تكبس فقط على الزر الموجود في الأعلى تحت عبارة إذاعة كلمة الله.
 
كما نشجعك عزيزي المستمع أن تراسلنا ونرحب بأسئلتك وبآرائك في برامجنا، وباقتراحاتك أيضا.
 
برنامج اليوم:
 
أربع قصص جميلة للأطفال
 
تأملات في إنجيل يوحنا، الجزء 7
 
تأمّلات جديدة في مواضيع كتابية متنوّعة
 
تأمّلات في سفر يشوع والقضاة
 
برنامج اسمع وميّز: الأنبياء، الجزء 1
 
تأملات من الكتاب المقدس
 
عظة للنمو في الإيمان "كيف دخلت؟" 
 
ترانيم
أخبار سابقة

كلمة اليوم

" وأمّــا المزروع في الأرض الجيــد ة فهو الذ ي يسمع الكلمة ويفهم وهو الذ ي يأتي بثمر فيصنع بعض مئة، وآخر ستين ، ومع آخر ثلاثين"

( متى 13:23)

يقول ربّ المجد أن البذار التى وقعت على الأرض الجيّد ة أعطت ثمرا جيد ا ، البعض أعطى ثلاثين والبعض
أعطى ستين والبعض أعطى مئة فما هي الأرض الجيدة؟؟؟
الأرض الجيد ة هي الأرض المستعدة لقبول البذار وهي التي ترنّم مع المزمور" مستعّد قلبـــــــي
(مزمور 57: 7) تُرحّب بكلمة الله وتفرح بها ، كم وجدت غنائم كثيرة أنها الأرض الخالية من الأشواك
وأن لاحظت شوكا يزحف اليها تستأصله بسرعةفلا يوجد مجال لأن يخنق الشوك زرعهـــا
الأرض الجيد ة هي الأرض ذات التربة العميقة التي تستطيع فيها الجذور أن تتعمّق وهكذ ا فان كلمة الله
يكون لها عمق في داخلها بل تستطيع جذو رها أن تمتد وتقوى وتحمل اشجارها بقوة لا تستطيع الرياح أن
تعصف بها هذ ه الأرض تكون مستعدة لعمل نعمة الله فيها تكون لها شركة مع الرو ح القدس ولا
تكون فيها عوائق تعُطّل عمل النعمة ومع ذلك فأن هذه الأرض الجيدة فهي لها درجات في عطائهــــا
فليست طلها تعطي مئة بل منها ما يعطي ستين ومنها ما يعطي ثلاثين كل منها بحسب ظروفه واستعداداته،
وحسب نوع الموهبة أو مقدار النعمة المعطاة له
حقا أيها الأخ الحبييب أن الرب عجيب في تعاملاته ومحبته وصفاته
اذ ا وصف الأرض التى تعطي ثلاثين بأنها أرض جيد ة ربما الذي يثمر ثلاثين فقط هو المبتدئ في حياة الأيمان والذي يعطي ستين هو الثاني في حياة النعمة، أمــّا الذي يثمر مئة فهو الذي وصل الى الكمال
وربما الذي يثمر ثلاثين هو المؤمن العادي والذي يأتي بثمر ستين هو المؤمن الخادم أما الذي يأتي بمئة
فهو الكارز الواسع العمل في كرازته مثل القد يس بولس الرسول أو هو المؤمن في موضع قيادي كبير في
الخدمة يد ير خد مات عد يدة لها ثمار كثيرة وقد تتنوع الخد مات من مئة الى ستين الى ثلاثين، بحسب
الوزنات المعطاة لكل مؤمن أو حسب المسؤوليات التى يعهد بها الله له
ولكن نشكر الله أن كل أنواع الأراضي جيد ة كما أن الأرض الجيدة ترمز الى المؤمن الحقيقي، الذ ي يحب الله من كل قلبه ويبتعد عن محبة العالم ويسلك بحسب الروح وليس حسب الجسد، ويتّصف بالأيمان العامل بالمحبة والمثمر بثمر الروح وتراه دائما يسعى نحو الكمال
حقا يا أخي الحبيب أن المسيحيين الحقيقيين يتميزون عن المرائين بأنهم يثمرون ثمار البرّ وذلك بحسب قول المسيح " بهذ ا يتمجّد أبي، أن تأتوا بثمر كثير فتكونون تلا ميذي"
هل تستطيع أن تصف نفسك بأنك أرض جيد ة أم أنك أرض غير صالحة لعمل الله ان كنت أرضا جيدة فطوباك، وان لم تكن ، فالفرصة سانحة أمامك اليوم لتستسلم لعمل روح الله فيك ينقّيك ويطهّرك ويهيئك
لكل عمل صالح ، فتأتي بثمر كثير وتكون تلميذا للرب بشرط أن تثبت في الرب والرب فيـــــــــك